bahoz_k@yahoo.com


اخترع البروفيسور الكوردي "ريبوار أمين" والمقيم في استراليا
مؤخراً مصفى للغاز تحت الماء



PUKmedia سيروان برزنجي/ استراليا:
22/04/2007

اخترع البروفيسور الكوردي "ريبوار أمين" والمقيم في استراليا مؤخراً مصفى للغاز تحت الماء. ويعتبر هذا الإختراع الأول من نوعه في العالم.

تم الإعلان عن هذا الإختراع الجديد خلال مراسيم خاصة جرت في قاعة التجارب الخاصة بالبروفيسور الكوردي داخل مبنى شركة "ود سايد" المشهورة, والذي يقع في مدينة "بيرسي" عاصمة الإقليم الغربي بإستراليا.

وحضر مراسيم الإعلان وزير الطاقة ووزير العلوم في حكومة الإقليم الغربي والمدير العام لشركة "ود سايد" وعدد كبير من الشخصيات المهمة من الخبراء والاكاديميين والسياسيين, بالإضافة الى ممثل حكومة إقليم كوردستان العراق في استراليا.

هذا المصفى الجديد يقلل من التلوث البيئي, ويكون محمياً من الأعمال الإرهابية التخريبية, بإعتبار أن المصفى يوضع في عمق 1500 متر تحت الماء.

وحول ما إذا كان المصفى سيلحق الضرر بالحيوانات البحرية, أكد البروفيسور بأن هذا الإختراع الجديد لا يلحق أي ضرر بالحيوانات البحرية, مشيراً الى أنه قام بتجربة عملية في هذا المجال, بحيث وضع عدداً من الأسماك في الحوض الذي تم فيه عملية الإختبار, وكانت النتيجة ايجابية ولم تتأثر الأسماك بالمصفى.

كما أكد البروفيسور بأنه تم ايجاد الحلول لجميع المشاكل التي قد تعترض طريق عملية الانتاج في المصفى كصدأ الأنابيب والمشاكل التقنية والإصلاحات.

يذكر أن البروفيسور ريبوار أمين عين مؤخراً سفيراً للعلوم في استراليا وهو صاحب العديد من الإختراعات والإبداعات في مجال الغاز الطبيعي والطاقة الباردة وحماية الغاز من الانجماد. ونال البروفيسور ريبوار جوائز قيمة عديدة كجائزة "ريوريكا" و "اليوبيل العلمي" و"الطاولة العلمية المستديرة" وجوائز قيمة اخرى.

يشغل البروفيسور ريبوار حالياً منصب المدير العام لقسم الهايدروكاربونيات في جامعة "كورتني" في غربي استراليا, وعضو فعال في جامعة الهندسة الكيمياوية في الولايات المتحدة الأمريكية, كما ويشرف على الأبحاث العلمية لشركة "ويد سايد".

هذا والتقى البروفيسور ريبوار امين رئيس الوزراء الصيني أثناء زيارة الأخير الى استراليا, وبعد أن تعرف رئيس الوزراء الصيني على هوية البروفيسور القومية, أشار الى كفاءة وشجاعة الشعب الكوردي.