bahoz_k@yahoo.com

مام جلال اثبت في يوم المرافعة العظمى
كردستانية كركوك للجميع



PUKmedia
٣ _ نيسان _ ٢٠٠٥


قبل عام من الان، وبالتحديد في ٩/ ٢/ ٢٠٠٤، اثبت مام جلال كردستانية كركوك مستنداً في ذلك على وثائق ومستمسكات لا تقبل الإنكار والمكابرة، اثبت ذلك للجميع خلال اجتماع لمجلس الحكم مدافعاً عن كركوك مؤكدا على انها جزء من كردستان تعيش فيه القوميات الكردية والتركمانية والكلد وآشورية والعرب الأصليون.

عرف يوم ٩/ ٢/ ٢٠٠٤ بيوم المرافعة العظمى عن كردستانية كركوك وحقوق جماهير شعب كردستان، وتأكد للجميع بأن مام جلال هو حامي حمى كردستان والذائد عنها في كل وقت وحين، وانه في ذلك لم يهدف الى الدفاع عن شعب كردستان والداعي الى حقوقه فقط، وانما دافع بنفس الحماس والاندفاع بل اكثر، عن حقوق القوميات التي تعيش في المدن والمناطق الكردستانية.

اليوم، وبعد مرور عام على تلك المرافعة العظمى التي اسكتت المتشككين والمكابرين، والنجاح الساحق للانتخابات والسير بخطوات ثابتة نحو إقامة المجلس الوطني والحكومة العراقية الجديدة المنتخبة، هذه المواقف ولغة الدبلوماسية والحوار والمباحثات و إقناع المقابل، هي اليوم ضرورية اكثر من أي يوم آخر، ويعرف شعب كردستان والشعب العراقي كافة لمصلحة من تكون هذه المواقف وفي ظل هذا النضال والممارسات الديمقراطية، استطاع مواطنو كركوك الإدلاء بأصواتهم في أجواء تخيم عليها الحرية الكاملة حول مستقبلهم.